اكتسب مهارات عبقرية التفوق العلمى واصنع التميز فى حياتك

عرض اقتصادي أربع نجوم 11يوم ب 5٬075 ريال سعودى

الخميس 31 مارس 2016 - 10:22 من طرف علياء سيف

عرض اقتصادي أربع نجوم 11يوم ب 5٬075 ريال سعودى

عدد الليالي: 10 ليالي و 11 يوم
السعر: 5460 رنجت = 5٬075 ريال سعودى

رابط العرض

http://alsakkaftravel.net/package-4-stars-economy-4



[ قراءة كاملة ]

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 5 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 5 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 33 بتاريخ الخميس 29 سبتمبر 2016 - 1:20


الجزء الأول

شاطر

زائر
زائر

الجزء الأول

مُساهمة من طرف زائر في الإثنين 23 مايو 2011 - 19:37

خواطر شاعر - الجزء الأول



مجرد خواطر .. أفكار .. أسئلة .. راودتنى واختلطت برأسى .. منها ما أحزننى ومنها ما وجدت له تفسير ومنها ما استعنت بالله على فهمه .

أحببت أن أخرجها من داخلى بينكم .. وأطلعكم عليها .. لعلكم تفكرون فيما أفكر.



* قرأت خبرا قديما على موقع إخبارى مصرى .. يقول الخير أن الرئيس محمد حسنى مبارك خرج من العناية المركزة إلى غرفة طبيعية وحالته تتماثل للشفاء .. كان هذا الخبر تابعا لأحداث محاولة اغتيال حسنى مبارك فى أديس أبابا .

ما لفت نظرى هو عدد كبير جدا من التعليقات .. بدعوات للرئيس العظيم محرر الانسانية .. وتمنيات بالشفاء العاجل .. وقلوبنا وروحنا ودمنا وعيالنا فداك يا ريس .. بل أحسست أن هذا اليوم سيصبح عيدا رسميا .

فهل كانوا هؤلاء يحبون الرئيس لهذه الدرجة فعلا ؟؟

إذن فكيف أنقلبوا ضده بعد أن تنحى .. وصاروا من أشد الناس فرحا بتنحيه ؟؟

هل الشعب المصرى منافق ؟

أم تغير الإنطباع بعد أن تم كشف حقائق الفساد ؟

أم أن الله سلب من مبارك نعمة ( حب الناس ) ؟؟ وهو الأرجح من نظرى .



أنا لم أكن أحب مبارك .. لكنى كنت أحترمه كرمزا مصريا أمام العالم .. فلا يجب أن نهين رموزنا .. ولا نسمح لأحد أن يسخر من رموزنا مهما كان فاسدا .. ولكن هو من أهان نفسه .. وهو من أوحل نفسه .. فلاحقته لعنة كل من فى الأرض .

وقد كنت مؤيدا لبقاء مبارك فى وقت ما .. بسبب الإنعدام الأمنى الرهيب الذى سيطر علينا .. فلقد أحسست بالرعب فى عيون أهلى وأخوتى وأمى وأصدقائى فى كل أماكن مصر ... حتى لو يكن سهلا أن ننام جميعا .. وكل المصريين قد مروا بهذه الظروف ويتفهمون ما أقصد .

ولكنى يوم تنحى مبارك .. أحسست بأنى اسعد أهل الأرض

فلم يعد هناك سجن ولا سجان

انكسر قيد الاستبداد واستردينا كرامتنا وحريتنا

واستردت مصر حياتها ..

واستعدينا جميعا تمهديا لبناء بلدنا الحبيب ..

وأخيرا .. سيكتب التاريخ شيئا ما .. أستطيع أن أحكيه لولدى بكل فخر وكبرياء .. لأقول له ( نحن شباب ثورة يناير 2011 التى غيرت مسار العالم )

فقد كنت أخشى أننى لا أجد ما اقوله له حينما يسألنى ( ماذا قدمتم لمصر يا أبى ؟)



وإن كنا جميعا نتفق على نجاح الثورة .. وأنها ملك لنا جميعا .. ونريد بكل صدق تعمير وبناء هذا الوطن العظيم .. فلماذا كل هذه الاختلافات الفكرية .. والتى تصل أحيانا إلى الشد فى الحوار بيننا ؟

ولماذا لم يزل هناك من يبحث عن الفائدة الشخصية .. ليتربح على حساب الثورة المصرية .. وينسبها إلى نفسه ؟؟

ولماذا ما زلت أسمع عبارات غريبة على اذنى حتى أننى كدت فى مرة من المرات كدت أن أشتبك مع أحدهم بسبب جملة ( البرادعى هو مفجر الثورة المصرية ) ومثل جملة ( رجل الثورة الأول ) أو ( الشباب فجروا الثورة والإخوان أكملتها على وجهها الصحيح .. والاخوان قد تبنوا الحفاظ عليها )

والكثير من الجمل التى لم ولن اقبلها على الإطلاق .

أما زال هناك من لم يستيقظ حسه الوطنى بعد ؟؟

لترجح عنده كفة المصالح الشخصية عن كفة وطنه وقدسية ثورته ؟


    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 22 سبتمبر 2017 - 17:02